Wednesday, July 4, 2007
يـوم مـن عمري
أول مرة فعلآ أصدق أن في يوم في العمر يساوي أيام العمر اللي فاتت كلها
الجاي لسة في علم الغيب ممكن يكون في أيام حلوة جاية الله وأعلم بس
الآكيد فعلاأن اليوم ده من أجمل أيام العمر المعدودة

رحلةأسكندرية مع أصحابي تبع كورسات الوعي والآرشاد السياحي اللي سبق وحكيت عنها

رحلة ليوم واحد بس يوم عشت فيه وحسيت باللي محستش بيه وأنا في أسكندرية أسبوع او عشرة أيام
كانت رحلة عجيبة في كل حاجة ومش هتتكرر تاني أبداا بالجمال ده
لسة فاكرة تفاصيل اليوم من أول ما صحيت لحد ما رجعت كل كلمة قولناها

كل موقف حصل حتي لو كان صغير فاكرة أزاي صحيت ولبست بسرعة ونزلت عشان ألحق صحابي هنتجمع الساعة السابعة صباحا عند الباب الرئيسي لجامعة القاهرة وأزاي أتجمعنا وركبنا الاتوبيس وأتحركنا بعدها بساعة بالضبط

ليبدأ يومنا بالضحك والهزار وبدأنا نتفق اليوم هيمشي أزاي ومافيش نوم في الطريق وبدأنا نغني
أغاني كتيير وكان الطريق كله ضحك ولعب لدرجة أننا صدعنا قبل ما نوصل

وبدأنا ندخل أسكندرية وبدأ البحر يظهر قدام عنينا
كنت حاسة أن دي أول مرة أشوف فيها أسكندرية
أول مرة أشوف بحرها أشم هواها حاسة أن كل حاجة ليها شكل تاني وطعم مختلف

وده لآن دي أول رحلة يكون فيها بحر وبابا يوافق أطلعها
ولآني حاسة أني منطلقة

ومعايا أصحابي اللي بحبهم وبعشق القعدة معاهم
وبدأنا نغني شط أسكندرية ياشط الهوي روحنا أسكندرية رمانا الهوي لفيروز

واليوم كان جزئين
الجزء الآول علمي لآننا طالعين أساسا تبع الكورس
وبدأ الجزء الآول بزيارة قلعة قايتباي

طبعا مش محتاجة أوصفلكم جمالها اللي راح أكيد عارف واللي مرحش الصور بتقول كل حاجة

بجد تحفة أنا روحت أسكندرية أربع مرات مع بابا وماما ومزورتش أي حاجة من اللآثار التاريخية دي
والمرة دي الصور حقيقية مش زي مجمع الآديان

وخرجنا من القلعة لزيارة متحف الآحياء المائية قصاد القلعة بالضبط

وسبحان الله علي الآسماك الغريبة اللي موجودة هناك أشكال عمري ما شفتها قبل كده
وطبعا كان معانا داكترة بيشرحولنا كل حاجة
وبدأ الجزء التاني من اليوم
وهو الشط والبحر والهوا وجولة حرة
ونزلنا البوريفاج الشط كله كان مخصص لينا

وبدأت بقي الرحلة من هنا ياااااه علي جمال الوقت اللي عدي بسرعة أوي
أنا لسة فاكرة وأحنا بنتمشي علي البحر وبنغني ولا وأحنا بنلعب في الرمل وبنجري ورا بعض
ولسة فاكرة تهريج مروة بصوتها العالي وضحك صفية وهي قاعده هادية مكانها

وعبدالله وأبراهيم لما رموا أحمد في المية وهو كان لسة بهدومه اللي جاي وهيروح بيها
ولا أمل وزينب وهما واقفين عايزين يتصوروا ولا شيماء وهي بتسمع الموبايل وسرحانة للبحر

ولا لما ركبنا البدال ودخلنا جوه أوي وكنا خايفين موت يتقلب بينا في المية
ياااااه علي اللحظات اللي عمرها ما تتنسي أبدا مهما مر العمر بيا

عمري ما هنسي لعبنا وضحكنا اللي كان من القلب بجد
وبسرعة لقينا اليوم عدي والمفروض نجهز عشان نركب الآتوبيس ونمشي
ومكناش عايزين أبدا نرجع وبدأنا نحس أد أيه الآوقات الحلوة بتعدي بسرعة

وجهزنا وركبنا الآتوبيس ولسة فاكرة عبدالله أول ما طلعنا وهو بيشخط فينا وبيقولنا مافيش نوم

كلها كام ساعة وهنروح ننام براحتنا وفعلا قعدنا نكمل لعب وغني
لحد ما وصلنا تاني عند الباب الرئيسي ووقفت أشوف أد أيه احساسي مختلف

أنا من كام ساعة كنت واقفة هنا بس لسه هنروح الرحلة وكنت فرحانة ودلوقتي واقفة في نفس المكان بعد ما رجعنا

وزعلانة أني هروح خلاص واليوم كده خلص اليوم اللي قعدنا نرتبله كتير وبنعد الآيام عشان يجي

اليوم اللي ربطني بعشق غريب بأسكندرية اللي بقيت بس أسمع أسمها أحس أحساس غريب عمري ماحسيت بيه
قبل كده ناحيةأي مكان روحته

أسكندرية اللي عشقت بحرها برغم أني روحت أماكن كانت تعتبر أجمل زي مرسي مطروح وغيرها
بس فضل بحر أسكندرية وهواها حتة من قلبي

عدي اليوم ومفضلش منه غير ذكريات جميلة وصور كل شوية أتفرج عليها وهفضل شيلاهم معايا العمر كله
هشيلهم عشان لما ولادي في المستقبل أن شاء الله يطلعوا رحلة زي دي ويرجعوا يفرجوني علي الصور
أقولهم وأحكيلهم وأفرجهم علي أجمل ذكريات

ورجعت البيت وأنا بسأل نفسي
ليه الآوقات الحلوة بتفوت بسرعة؟
ليه كل حاجة حلوة عمرها قصير؟
posted by نورهان مفيد @ 1:17 PM  
36 Comments:
Post a Comment
<< Home
 
About Me
Name: نورهان مفيد
Home: cairo, Egypt
About Me:
See my complete profile
عبد الله & عهد
    دعوه فرحهم
ناس جامده جدا
اللي شرفوني
قول اللي في نفسك

نادي القرن
    نادي القرن

بصيص حديث
بصيص قديم
Template by

محمد مفيد